أعظمُ مقاماتِ الإنسانِ عبوديتهُ لله وطاعتهُ لأوامره، فيها صلاح الدنيا والآخرة، فالدين يُسرٌ كله، وخيرٌ كله، وصلاحٌ كله.

وهذه العبودية التي تشمل جميع جوانب الحياة، يجب أن تكون على علمٍ وبصيرة، ليكتمل بها الأجر وينجو بها من الزلل والزيغ، قال تعالى: (فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا) (الكهف: 110).

وصلاح العمل أن يكون على الطريقة الصائبة، كما أمر الله في كتابه، وعلمنا رسوله صلى الله عليه وسلم ، فكل خير في اتباعه والسير على سنته وهديه

وتعلم المسلم لأحكام دينه من أعظم النعم والهبات الربانية، فقد قال صلى الله عليه وسلم: "مَن يُرد الله به خَيراً يُفقهه في الدّين" (البخاري 71، مسلم 1037).

وقد حرصنا في هذا الكتاب أن نعرض لجميع مهمات الإسلام من تصورات واعتقادات وشرائع وأخلاقيات بأسلوب ميسر واضح المقصود، محدد الإجراءات والخطوات، مع عدد من الصور التي تزيد الإدراك والتأمل في المعاني، ليكون مرجعاً ودليلاً تعليمياً مشوقاً للمسلمين باختلاف تخصصاتهم.

وستجد بعون الله أن الكتاب بين يديك يحرص على استلهام الأسلوب القرآني في ذكر أحكام الدين وشرائعه، فلم يركز على ما يجب فعله أو تركه فقط، ولكنه فوق ذلك يعرج على روح تلك العبادات ومقاصدها وآثارها، ويجيب عن أسئلة غاية في الأهمية لتعلم الدين، لا سيما في هذا العصر سريع التغيرات، مثل: لماذا؟ كيف؟ وماذا علي إن تغيرت الأحوال؟

ونسأل الله تبارك وتعالى أن يخلص نياتنا، ويصلح أعمالنا، ويهدينا لأحسن الأخلاق والأقوال والأفعال، لا يهدي لأحسنها إلا هو، وأن يصرف عنا سيئها، لا يصرف عنا سيئها إلا هو.

وصلى الله وسلم على رسوله الذي أمره ربه أن يدعو ويقول: (وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا) (طه: 114).

دليل المسلم الميسر

موقع دليل المسلم الميسر هو نسخة الكترونية من كتاب (دليل المسلم الميسر) وهو أحد مشاريع شركة الدليل المعاصر وتم إنتاجه بأكثر من ١٥ لغة وتم توفير المحتوى في عدد من القوالب الالكترونية المميزة.

الدليل المعاصر