دفن الميت

يشرع دفن الميت في الأرض كما هي عادة أغلب شعوب الأرض من لدن ابني آدم عليه السلام، وفيها إكرام للميت من ناحية وإبعاد للأذى عن الأحياء من ناحية أخرى.

ويكفي في الدفن القدر الذي يحمي الجثة من السباع وجرف السيول ويمنع من الرائحة.

القبر إما روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار

وينبغي مراعاة عدد من الأمور:

  1. يستحب التعجيل بدفن الميت بعد تغسيله وتكفينه والصلاة عليه .
  2. يندب إعماق القبر وتوسعته على قدر الحاجة ويجزئ من ذلك ما يمنع الرائحة، ويحفظ من نبش السباع وجرف السيل للقبر والجثة.
  3. يجوز أن يكون القبر على هيئة اللحد أو على هيئة الشق، ولكل بلد ما يناسبه بحسب طبيعة الأرض وقساوتها.
  4. يستحب وضع الميت على شقه الأيمن وتوجيهه إلى القبلة.
  5. يستحب أن يقول الدافن عند وضع الميت: "باسم الله وعلى ملة رسول الله" (الترمذي 1046، ابن ماجه 1550).
  6. ينبغي تغطية مكان الجثة ــ سواء كان القبر لحدًا  أو شقًّا ــ باللبن (وهو الطوب يصنع من الطين والقش ويترك حتى ينشف)  أو القصب أو الحجر أو غير ذلك  قبل البدء بحثو التراب على الميت.
  7. يستحب لمن حضر أن يشارك في وضع التراب على الميت، وقد حثى صلى الله عليه وسلم على أحد الموتى ثلاث حثيات بيده (الدارقطني 1565).
  8. يستحب رفع القبر  قدر شبر  ليعرف، فيبتعد الناس عن إيذائه أو المشي عليه، ويحرم المبالغة في ذلك بالبناء على القبر ، وقد ورد النهي عن ذلك؛ لأنه ذريعة لتعظيم الميت  والإشراك بالله عز وجل.
  9. يكره الدفن في التابوت (وهو الصندوق الذي توضع فيه الجنازة) ويجوز ذلك عند الضرورة.

ما بعد الدفن

يستحب بعد الدفن مباشرة لمن حضر أن يدعو للميت بالثبات والمغفرة كل على حدة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم بعد دفن أحد الصحابة: "استغفروا لأخيكم، واسألوا له التثبيت فإنه الآن يسأل" (أبو داود 3223).

يشرع الدعاء للميت بالمغفرة والرحمة والتثبيت بعد دفنه

دليل المسلم الميسر

موقع دليل المسلم الميسر هو نسخة الكترونية من كتاب (دليل المسلم الميسر) وهو أحد مشاريع شركة الدليل المعاصر وتم إنتاجه بأكثر من ١٥ لغة وتم توفير المحتوى في عدد من القوالب الالكترونية المميزة.

الدليل المعاصر