You are here

آداب الاستنجاء وقضاء الحاجة

  • يستحب إذا دخل الحمام أن يقدم رجله اليسرى، ويقول: "بسم الله، اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث".
  • وإذا خرج منه قدم رجله اليمنى، وقال: "غفرانك".
  • يجب عليه ستر عورته عن نظر الناس حال قضاء حاجته.
  • ويحرم عليه أن يقضي حاجته في محل يؤذي به الناس.
  • يحرم عليه إن كان في البرية أن يقضي حاجته في جحر بسبب ما قد يكون فيه من الدواب التي قد يؤذيها وتؤذيه.
  • ينبغي له أن لا يستقبل القبلة ولا يستدبرها حال قضاء حاجته، أما إن كان في البرية ولا جدار يستره فيجب عليه ذلك. لقوله صلى الله عليه وسلم: "إذا أتيتم الغائط فلا تستقبلوا القبلة ولا تستدبروها ببول ولا غائط" (البخاري 386، مسلم 264).
  • يجب عليه الاحتراز من أن يصيب ملابسه وبدنه شيء من النجاسات المتطايرة وعليه غسل ما أصابه من ذلك.

الحدث

  • الحدث: وصف معنوي في الإنسان يمنعه من أداء الصلاة قبل أن يتطهر، وليس شيئاً محسوساً كالنجاسة.
  • ويرتفع الحدث عن المسلم إذا توضأ أو اغتسل بالماء الطهور، والماء الطهور: هو الماء الذي لم تخالطه النجاسة فتؤثر في لونه أو طعمه أو ريحه.

الحدث‭ ‬الأصغر‭ ‬والوضوء‭ ‬منه‭:‬

تنتقض طهارة المسلم ويلزمه الوضوء للصلاة إذا حصل له أحد النواقض التالية: 

  1. البول والغائط وكل ما خرج من مخرجهما كالريح، قال الله تعالى في ذكر نواقض الطهارة: (أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ)(النساء: 43). وقال صلى الله عليه وسلم فيمن يشك أنه قد أحدث في الصلاة: "لا ينصرف حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحًا"  (البخاري 175، مسلم 361).
  2. مس الفرج بشهوة بدون حائل، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "من مسّ ذكره فليتوضأ" (أبو داود 181).
  3. أكل لحم الجمل، وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم: أنتوضأ من لحوم الإبل؟ فقال: "نعم" (مسلم 360).
  4. زوال العقل بنوم أو جنون أو إغماء أو سُكْر.

دليل المسلم الميسر

موقع دليل المسلم الميسر هو نسخة الكترونية من كتاب (دليل المسلم الميسر) وهو أحد مشاريع شركة الدليل المعاصر وتم إنتاجه بأكثر من ١٥ لغة وتم توفير المحتوى في عدد من القوالب الالكترونية المميزة.

الدليل المعاصر