صفة الحج

  1. يحرم الحاج يوم الثامن من ذي الحجة وهو بمكة فينوي الحج بقلبه، أي: الدخول في عبادة الحج، ويقول بلسانه: "لبيك اللهم حجًّا" ويلبي بعدها معلنا العبودية والتسليم والاستجابة للخالق سبحانه دون ما سواه قائلاً: "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك،إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك".

ويلبس ثياب الإحرام ، ويمتنع عن المحظورات التي  يُمنع المحرم من فعلها حتى يحل وينتهي كما في الصفحة المقابلة.

  1. ويشرع له بعد أن يحرم يوم الثامن من شهر ذي الحجة أن يذهب إلى منى ضحىً، ويمكث ويبيت فيها، ويصلي بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، كل صلاة في وقتها بلا جمع مع قصر الرباعية إلى ركعتين.
  2. في اليوم التاسع من ذي الحجة يذهب إلى عرفة بعد الشروق ويصلي الظهر والعصر جمعاً وقصراً بأذان واحد وإقامتين، ثم يلهج الناس بالدعاء والانكسار بين يدي الله، وهو أعظم مواقف الحج حتى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر أن الله يباهي بأهل عرفات ملائكته لماهم عليه من دعاء وتضرع وإقبال على الله فيقول: (هؤلاء عبادي أتوني شعثًا غبرًا، أشهدكم أني قد غفرت لهم) (أحمد 7089). 
  3. ينصرف من عرفة بعد غروب الشمس بهدوء إلى مزدلفة، فيصلي المغرب والعشاء جمعاً، ويبيت بمزدلفة ويصلي بها الفجر، ويسن له أن يذكر الله ويدعوه حتى يظهر النور قبل الإشراق، ويجوز الخروج من مزدلفة  بعد منتصف الليل للنساء والضعفاء وكبار السن ومن في رفقتهم.
  4. ينصرف من مزدلفة قبل الشروق إلى منى وهذا يوم العيد، ويشرع للحاج يوم العيد عدد من أفعال الحج:

  • أن يرمي الجمرة الكبرى بسبع حصيات مكبراً مع كل حصاة، والجمار هي المواضع التي تعرض  فيها الشيطان لأبي الأنبياء إبراهيم عليه السلام فرماه إبراهيم عليه السلام بسبع حصيات، وقد شرع الله لنا ذلك فنفعله تعبداً لله عز وجل وتسليماً لما أمرنا به، واقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم الذي فعلها، ولنعطي نفوسنا دعماً لمواجهة الشيطان والانحراف في نفوسنا واختياراتنا.
  • يذبح هديه بمنى أو بمكة يوم العيد ويمتد الوقت ثلاثة أيام بعده ويأكل ويهدي ويتصدق، ويجب الهدي على من أتى بعمرة أثناء الحج أو قبله في أشهر الحج، فإن لم يمتلك ثمن الهدي صام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجع إلى أهله، ويمكن للحاج أن يوكِّل جهة موثوقة بذبح هديه وتوزيعه للمحتاجين.
  • يحلق شعره أو يقصره وبهذا يتحلل التحلل الأول، فيجوز له كل شيء حرم عليه بالإحرام إلا زوجته.
  • يتوجه إلى مكة ليطوف طواف الإفاضة سبع مرات حول الكعبة المشرفة، وهو أحد أركان الحج، ثم يسعى بعده سعي الحج، وبالطواف يكون قد تحلل من كل محظورات الإحرام فيحل له كل شيء حرم عليه بسبب الإحرام حتى زوجته، ويمكن له تأخير الطواف عن يوم العيد إذا شق عليه.
  1. ثم يرجع إلى منى فيبيت بها ليلتين للمتعجل أو ثلاث ليال للمتأخر يشرع له فيها كل يوم بعد زوال الشمس أن يرمي الجمرات الثلاث: الصغرى (الأقرب إلى مسجد الخيف) ثم  الوسطى ثم الكبرى (التي كان قد رماها يوم العيد).
  2. وإذا أراد الخروج من مكة لزمه قبل سفره أن يطوف للوداع ليكون آخر عهده بالبيت الطواف بالكعبة المشرفة. 

ويسقط هذا الطواف عن المرأة إذا كانت حائضاً.

محظورات‭ ‬الإحرام‭:‬

  1.  حلق الشعر أو تقصيره ، ومثله قص الأظافر .
  2.  استعمال الطيب والعطور سواء في ثوبه أو بدنه .
  3.  الجماع وإتيان الرجل لزوجته وكذلك اللمس والمباشرة إذا كانت لشهوة.
  4.  عقد النكاح سواء كان المحرم رجلا أو امرأة .
  5.  يمنع المحرم من الصيد فلا يجوز له  صيد الطيور والحيوانات البرية. 
  6.  من المحظورات الخاصة بالرجال:
  • لبس ما يفصل الأعضاء على البدن بحيث يكون لكل عضو ما يحيط به ويفصله، كالقميص والثوب والسراويل والبنطال ونحو ذلك.
  • تغطية الرأس بشيء ملاصق, أما ما يغطي الرأس من أسقف البنايات والمراكب والمظلات فلا بأس به.
  1. ومن المحظورات الخاصة بالمرأة :
  • النقاب وتغطية الوجه والمشروع أن تكشف وجهها إلا إذا مرّ الرجال غير المحارم بها ، فيمكن لها أن تستر وجهها ولا يضرها إذا مس وجهها هذا الغطاء.
  • لبس القفازين.

ومن فعل شيئاً من  هذه المحظورات ناسياً أو جاهلاً أو مكرهاً ، فلا شيء عليه ، لقول الله تعالى:  (وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ) (الأحزاب: 5) ، ولكن إذا تذكر أو علم وجب عليه التخلي عن المحظور فوراً.

مسجد الخيف ، وتظهر خيام الحجاج بمنى.

العمرة

وهي التعبد لله بالإحرام والطواف بالكعبة سبع مرات والسعي بين الصفا والمروة سبع مرات ثم الحلق أو التقصير.

حكمها: هي واجبة على المستطيعين مرة في العمر، ويستحب تكرارها.

وقتها: يجوز أداؤها طوال العام، ولكنها في شهر رمضان لها أجر مضاعف كما قال صلى الله عليه وسلم: "عمرة في رمضان تقضي حجة معي" (البخاري 1863).

دليل المسلم الميسر

موقع دليل المسلم الميسر هو نسخة الكترونية من كتاب (دليل المسلم الميسر) وهو أحد مشاريع شركة الدليل المعاصر وتم إنتاجه بأكثر من ١٥ لغة وتم توفير المحتوى في عدد من القوالب الالكترونية المميزة.

الدليل المعاصر