You are here

هل يكون الدعاء باللغة العربية فقط؟

ينبغي للمسلم أن يدعو بلغته التي يفهمها ويستشعر معانيها، فحقيقة الدعاء طلب وسؤال من العبد لربه الذي يعلم السر وأخفى، ولا تشتبه عليه اللغات ولا تختلط عليه الأصوات، ولو أراد المسلم الدعاء بدعاء مأثورٍ في القرآن أو السنة فلينظر الأقرب إلى قلبه، فإما أن يحفظ الدعاء باللغة العربية ويعرف معناه أو يدعو بمعناه بلغته وهو الأيسر.

أدعية‭ ‬مأثورة‭:‬

يدعو المسلم بكل ما يريد من خيري الدنيا والآخرة بدون تجاوز وظلم واعتداء، وهذه بعض جوامع الأدعية التي وردت في القرآن أو دعا بها النبي صلى الله عليه وسلم.

من أدعية القرآن:

  • (رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) (البقرة: 201).
  • (رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا) (البقرة: 286).
  • (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ) (آل عمران: 8).
  • (رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا) (الفرقان: 74).
  • (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا) (الحشر: 10).
  • (رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (الأعراف: 23).

ومن الأدعية النبوية:

  • يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك (الترمذي 2140, أحمد 12107).
  • اللهم آت نفسي تقواها، وزكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاها (مسلم 2722).
  • اللهم إني أسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم (ابن ماجه 3846, أحمد 25137).  
  • اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل، والجبن والهرم والبخل، وأعوذ بك من عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات (البخاري 6006, مسلم 2706).
  • اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى (مسلم 2721).
  • اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك (أبو داود 1522, النسائي 1303). 
  • اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أسرفت، وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت (البخاري 6035, مسلم 771).
  • اللهم أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك (مسلم 486).

قال صلى الله عليه وسلم: "لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة" (أبو داود 521)

دليل المسلم الميسر

موقع دليل المسلم الميسر هو نسخة الكترونية من كتاب (دليل المسلم الميسر) وهو أحد مشاريع شركة الدليل المعاصر وتم إنتاجه بأكثر من ١٥ لغة وتم توفير المحتوى في عدد من القوالب الالكترونية المميزة.

الدليل المعاصر